Sign In

البنك الأهلي ينتهي من زيارة المرضى المنومين في مستشفيات المملكة

الأحد, 28 شوال, 1435

​امتداداً لالتزامه بغرس مبادئ التطوع لدى موظفيه

في مبادرة إنسانية واجتماعية لافته تقضي بالتواصل مع المرضى والأخذ بيدهم ومساندتهم في رحلة علاجهم

​أنتهى  البنك الأهلي من زيارة المرضى المنومين في مجموعة واسعة من المستشفيات في مختلف مدن ومناطق المملكة وذلك ضمن برنامج مكثف أطلقه مؤخراً بالتعاون مع لجنة أصدقاء المرضى، في مبادرة إنسانية واجتماعية لافته تقضي بالتواصل مع المرضى والأخذ بيدهم ومساندتهم في رحلة علاجهم. وقد شارك مجموعة من منسوبي ومنسوبات البنك المتطوعين بزيارة المرضى المنومين في مستشفى الملك فهد بجدة.

ويأتي إطلاق برنامج زيارة المرضى بالمستشفيات امتداداً لالتزام البنك بغرس مبادئ التطوع لدى موظفيه تجاه مجتمعهم، وانطلاقاً من مسؤوليته تجاه خلق فرص تطوعية يمكنهم من خلالها المشاركة في الأعمال الخيرية.

واشتمل برنامج الزيارة الذي شارك فيه عدد كبير من موظفي وموظفات البنك الاطمئنان على المرضى المنومين من مختلف الحالات المرضية والفئات العمرية، حيث تهدف هذه المبادرة إلى تقديم مساهمة إنسانية عظيمة تساعد في إدخال الفرح والسرور لحياة الكثير من المرضى وتقديم الدعم لهم، وذلك من خلال تعزيز الحالة المعنوية للمرضى وذويهم عبر تبادل الأحاديث الودية وقضاء الأوقات الممتعة إلى جانبهم بالإضافة إلى توزيع الهدايا عليهم.

ويمثل برنامج زيارة المرضى المنومين، إحدى المبادرات التطوعية التي يتبناها البنك بصفة دورية انسجاماً مع التزام البنك بمسؤوليته الاجتماعية، ومساعيه المستمرة لتوسيع قنوات التواصل مع مختلف شرائح المجتمع. وقد جاءت تلك المبادرة تتويجاً للمبادرات الاجتماعية والخيرية التي يتبناها البنك، واتّسمت بطابعها التطوعي من خلال مشاركة منسوبيه في تنفيذها، والتي كان من بينها حملة افطارك علينا التي غطت ثلاثة مدن حول المملكة.

 وأعربت رئيس دائرة المسؤولية المجتمعية بسمة الجوهري عن شكرها وتقديرها لكافة موظفي وموظفات البنك المتطوعين المشاركين في البرنامج، وعلى ما أبدوه من حماسة ورغبة ذاتية لإنجاح هذه المبادرة بما تحمله من معاني إنسانية قيّمة ونبيلة، وما تركته من أصداء وارتياح لدى المرضى وذويهم.  

وأكدت بسمة الجوهري أن عدد المتطوعين /المتطوعات المشاركين في الحملات قد بلغ 250 متطوع ومتطوعة، أي ما يعادل 850 ساعة تطوعية خلال هذا العام. الجدير بالذكر أن البنك الأهلي يعد من أول شركات القطاع الخاص التي أقرت 30 ساعة تطوعية سنوياً مدفوعة الأجر لجميع منسوبيها من الموظفين والموظفات. 

ويشارك محمد قطب، مدير فرع الشركات للبنك في مكة، والذي كان من بين المتطوعين الذين شاركوا أيام العيد بزيارة المرضى المنومين، والذي أبدى شغفه بخوض هذه التجربة بما تحمله من صور للتآلف الاجتماعي قائلا: "لقد بدت لي المبادرة مؤثّرة للغاية رغم بساطتها، إلا أنها في الواقع أسهمت في زرع الابتسامة على أوجه المرضى، وحتى ذويهم ومنحتهم الإحساس بأن هناك من يشاركهم مصابهم ويشد على أيديهم، وتركت في نفوسهم انطباعات رائعة يصعب التعبير عنها". 

البنك الأهلي السعودي, جميع الحقوق محفوظة 2022
NCB-Twitter-AccountNCB-YouTube-AccountNCB-LinkedIn-AccountNCB-Instagram-Account